الثلاثاء، 19 يوليو، 2011

واشنطن بوست: المجلس العسكري يلعب دور الضامن للدولة المدنية

قرأت هذه المقالة على موقع مصراوي الذي نقلها عن المصري اليوم يعني "ما اسخم من سيدي الا ستي" التي نقلتها حسب ادعائها عن الوشنطون بوست. وكل ما يمكنني القول عنها أنها تحريض صريح من القوى
العلمانية للجيش على البطش بالقوى الاسلامية واظهار ان هناك من سيدعم الجيش في حالة قيامه بمثل هذا الفعل. والاسوأ من وجهة نظري هو الوسوسة للجيش بأن يضمن لنفسه وضعا مميزا وهو ما يجب اظهار رفضه بشكل قاطع من كل القوى المدنية في مصر. لقطع الطريق على هؤلاء المخربين وجعل الجيش يفكر الف مرة قبل اتخاذ مثل هذه المواقف.
واشنطن بوست: المجلس العسكري يلعب دور الضامن للدولة المدنية: "ه القائد العام للقوات المسلحة''، وهو ما وصفته صحيفة المصري اليوم بأنه قد ''يضع مصر على طريق الاقتداء بالنموذج"

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق