الاثنين، 23 يناير، 2012

اليوم تركتها تسيل

الله أكبر الله أكبر. لم أتمالك دموعى وتركتها تملئ مقلتي  اليوم بينما أنا أستقل حافلة الشركة أثناء عودتي للمنزل. كان عم عبد الغفار قائد الحافلة قد ضبط موجة المذياع على قناة اخبارية وأخذنا نتابع سير جلسة مجلس الشعب الأولى وكان اول ما سمعته هو اعلان نتيجة انتخاب رئيس المجلس الذى فاز فيها الدكتور الكتاتني وهو ما كان متوقعا فقد أعلن حزب الحرية والعدالة قبل الجلسة بيومين على الأقل ترشيحه لهذا المنصب لكن كان وقع الكلمات أقوى مما كنت أتصور.

الاثنين، 16 يناير، 2012

تواصل الأجيال

ربما من الغريب أن أتجاهل التعليق على أحداث مرت كثيرة في الفترة بين آخر مقال كتبته قبل حوالي الثلاثة أشهر واليوم وذلك مرجعه   لسببين أولهما  أن الأحداث أصبحت غير مفهومة و ثانيهما أن رأيي لن يزيد الحوار سوى صخبا .لذلك آثرت الصمت على الخوض في أمور ربما غيري أقدر مني في تفسيرها وقد حفظت رأيي لنفسي ولم ألزم غيري بما أراه.
وأخذت أفكر في أمر طالما شغلني وهو تواصل الأجيال في بلدي مصر. فما هو تواصل الأجيال حتى يمكننا الحديث عنه؟! تواصل الأجيال كما أراه هو أن تنتقل الثقافة غير المكتوبة لشعب ما من جيل أقدم إلى جيل أحدث والثقافة غير المكتوبة هنا هي العادات والتقاليد و الموروثات الثقافية المميزة لهذا الشعب وتشمل كل ما يدعو فرد ينتمي لشعب ما للشعور بالفخر أو الحزن أو حتى الأسف. لست لأدرى ما مدى صحة التعريف السابق علميا فهو من وجهة نظري الضيقة ولا أدري إن كان هناك من قام بتعريف هذا المصطلح ولكن أرى أنه يكفي لشرح وجهة نظري. وأرى أن عملية نقل الموروثات الثقافية غالبا تتم بشكل لا واعي أي أن يستمع الطفل لتجارب الأجداد فغالبا يكون الأباء مشغولون بكسب الرزق وأن يتبادل  الطفل هذه التجارب مع أقرانه من نفس المجتمع فالموروثات الثقافية ذاكرة جمعية للمجتمع والشعب.

الاثنين، 17 أكتوبر، 2011

أقنعة خشبية ذات إبتسامة عريضة

الكل يعلم ما تمر به مصر من أحداث جسيمة و لي فيها رأي سوف أفرد له مقالاً أوضح فيه وجهة نظري للأحداث وقد تأخرت عامدا في إبداءه حتى تنجلي الحقيقة ويظهر الأمر على حقيقته. لكن ما أهتم به هنا في هذا المقال هي تجربة فريدة الكثير منا قد يكون قد مر بها في الايام الأخيرة بعد أحداث ماسبيرو الأولى وما كان من فض الشرطة والجيش لمحاولة إعتصام الأقباط أمام مبنى التلفزيون. ثم ماسيبيرو الثانية يوم 9 أكتوبر والمشهورة بموقعة ماسبيرو هي تجربة الصدق مع النفس والمعتقد خصوصا مع وجود من تتعامل يوميا معهم بكثير من الود والكثير من الاحترام.

السبت، 1 أكتوبر، 2011

جمعة امبارح 30 سبتمبر 2011

كانت الدعوة هذه المرة خافتة ولم يتلقها الكثير بحماس مع أن الغضب يسود الكل من تصرفات المجلس العسكري. بعض القوى السياسية أمهلت العسكري حتى يوم الأحد وقررت عدم النزول حتى ترى رد الفعل. وكنت أنا مقتنعا بالنزول الى ميدان التحرير فالمجلس العسكري تصرفاته باتت مريبة  ولم يعد يجدى معه النقاش الهادئ. و كان يوم جميل مع قلة العدد قبل العصر واستمعت فيه للكثير من المتحدثين وكنت أحزن عندما أرى بقعة من الميدان خالية بلا سكان.

الأحد، 11 سبتمبر، 2011

هل نرى أزمة مارس جديدة

كنت شرعت في كتابة هذا المقال ليلة أمس قبل ورود الخبر المشؤم الخاص باغلاق مكتب الجزيرة مباشر مصر وقد كانت لدي هواجس وها أنا أنهيه وأنا أدعو الله بأن أفيق من كابوس.